نمط الجلاد

اختر نمط اللون

لتصفح أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.

مقال

بريطانيا تعلن بدء عملية الخروج من الاتحاد الأوروبى فى 29 مارس

بريطانيا تعلن بدء عملية الخروج من الاتحاد الأوروبى فى 29 مارس

أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستفعل المادة 50 من معاهدة لشبونة في 29 آذار/مارس، وتطلق بذلك رسميا   عن الاتحاد الأوروبي، حسبما أفاد متحدث باسم الحكومة الاثنين.

وفي لقاء صحفي، قال المتحدث إن “الممثل الدائم للمملكة المتحدة في بروكسل، أبلغ الاتحاد الأوروبي هذا الصباح أن بريطانيا ستفعل المادة 50 في 299 آذار/مارس الجاري”، وأضاف “نريد أن تبدأ المفاوضات بسرعة”.

وحول الموضوع، قال الوزير المكلف بـ”بريكسيت” ديفيد ديفيس، إن البريطانيين اتخذوا في 23 حزيران/يونيو “القرار التاريخي بمغادرة الاتحاد الأوروبي”، وأضاف أن “الحكومة ستطبق الأربعاء المقبل هذا القرار، وستطلق رسميا العملية لتفعيل المادة 50”.

وبعدما تحدث عن “أهم مفاوضات لهذا البلد منذ جيل”، قال إن الحكومة “واضحة بشأن أهدافها: اتفاق يعمل لكل أمم وشعوب المملكة المتحدة وبالتأكيد لكل أوروبا، شراكة إيجابية جديدة بين المملكة المتحدة وأصدقائنا وحلفائنا داخل الاتحاد الأوروبي”.

من جهة أخرى، قال ناطق باسم الاتحاد الأوروبي في بروكسل أن “كل شىء جاهز” لتفعيل هذه المادة.



و تعتزم رئيسة الوزراء زيارة ويلز اليوم في إطار مساع للتواصل مع كل أقاليم المملكة المتحدة قبل أن تطلق رسمياً انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

وقال مكتب ماي إنها ووزير شؤون «بريكست» ديفيد ديفيز سيجتمعان مع رئيس وزراء ويلز كاروين جونز ورجال أعمال لبحث كيف يمكن أن تنتهز ويلز الفرص التي يوفرها الخروج من الاتحاد.

وكشف استفتاء الخروج العام الماضي انقسامات يمكن أن تهدد وحدة المملكة المتحدة، إذ صوتت اسكتلندا وإيرلندا الشمالية لمصلحة البقاء في الاتحاد، إلا أن إنكلترا وويلز صوتتا لمصلحة الخروج.

وفي تحدٍّ كبير لماي، قالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرغن الأسبوع الماضي أنها ستحض على إجراء تصويت جديد على الاستقلال بعدما واجهت «عناداً» من لندن عندما سعت إلى أن يكون لاسكتلندا اتفاقها الخاص في شأن الانسحاب، ورفضت ماي ذلك قائلة أنه ليس الوقت المناسب.

وقال حزب شين فين أيضاً، وهو أكبر الأحزاب القومية في إيرلندا الشمالية، أنه يريد إجراء استفتاء على الانفصال عن المملكة المتحدة «بأسرع وقت ممكن» للوحدة مع جمهورية إيرلندا.

نظر بدهید


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أعلى